أنواع النص الحماسي

أنواع النص الحماسي لئن اتّصلت النّصوص المدرجة في الكتاب المدرسيّ ضمن محور الحماسة بالحروب والبطولات والمعارك فإنّ نصوصا أخرى لم تكن صلتها بمعاني الحرب والبطولة وثيقة , بل تنزّلت في مقامات أخرى مغايرة. وهذا يدعم الرّأي القائل إنّ الحماسة ليست معقودة على هذه المعاني دون سواها، ما ييسّر عمليّة تصنيف هذه النّصوص لتكون أنواع النص الحماسي ثلاثة أنواع

الأول يتضمّن نصوصا متّصلة بالحرب 
ٲ- نصوص تعدّ للحرب :
و ذلك نصّ المتنبّي “لهذا اليوم بعد غد أريج ” المثبت في كتاب النّصوص ص 58 ونصّ “رأيت بعيني فوق ما كنت اسمع ” ص91 لابن هانئ الأندلسي …
هذا الضّرب من القصائد غايته :
•رفع معنويّات الجنود وإعدادهم نفسيّا بتوليد طاقة الحماس فيهم ليندفعوا نحو الحرب بقوّة
•التّعبئة الحربيّة .
•التّحريض على القتال .
•ترهيب العدوّ وتوعّده بالهزيمة ووعد المسلمين بالنّصر
.
•وصف العدّة والعتاد والمعدّات الحربيّة بالتّركيز على معنيي الكثرة والقوّة الماديّة ترهيبا للعدوّ .
•تحفيز الجيوش الّتي أوكلت إليها مهمّة الدّفاع عن العرض والدّين وتحريك الأبعاد الحضاريّة والعقائديّة فيها .
← هذه النّصوص هي استباق لحرب لم تقم بعد , فهي تعكس دور الشّاعر في إذكاء الحماسة ودور الشّعر في تحميس الجيوش وشحن عزائمها وإعدادها نفسيّا قبل الانطلاق لخوض المعركة أو لحظة التأهّب لخوضها
.
ﺐ- نصوص تصف الحرب :
ومن أمثلة ذلك نصّ “الحدث الحمراء “ص 53 للمتنبّي . ويقوم هذا الصّنف من النّصوص على
•نقل جزئيّات المعركة وتفاصيلها وأطوارها بداية وسيرا ونتائج .
•المقابلة بين قائدي الجيش .
•وصف الجيوش .
•وصف قائد الجيش وتعداد أفعاله وأحواله والتّركيز على
مظاهر صموده وبسالته .
•إتيان الأعمال الخارقة .
•الإيغال في معنيي الشّجاعة والقوّة وجعل قوّة الموصوف البطل تتجاوز القوى البشريّة والطبيعيّة والمجرّدة .

•الارتقاء بالبطل إلى مقام أبطال التّاريخ وأبطالالأساطير .
•محاكاة صوت اللّغة الواصفة صوت الموصوف وتعبير إيقاع الوصف عن كمال الموصوف وتناسق عناصر قوّته : شجاعة ومجدا , إرادة وفعلا , هيبة ونصرا, براعة في القتال ورباطة جأش…
← هذه النّصوص تستخدم فيها تقنية التّخييل في بناء وقائع المعركة وتقنيّات التّضخيم والمبالغة والتّهويل في بناء الصّور الشعرية
.
ج – نصوص تصف آثار الحرب : وهي ضربان :
v نصوص تظهر اثر المعركة في المنتصر والمنهزم مثل نصّ ” فتح الفتوح” ص 23 ونصّ ” خشعوا لصولتك ” ص 29 لأبي تمّام ونصّ ” نصر الإله على يديك عباده ” ص 83 لابن هانئ الأندلسي . وهي نصوص تقوم على :

•التغنّي بالنّصر تعبيرا عن مشاعر الانتشاء والتشفّي من العدوّ بهزيمته .
•الإشادة بمنجزات البطل وأعماله الحربيّة.
•تعظيم النّصر والارتقاء به إلى مقام الفتح وتحويله إلى حدث تاريخيّ جليل.
•تصوير آثار المعركة ونتائجها.
•المقابلة بين خلال البطل الحربيّة وأضدادها المسندة إلى عدوّه .
•تصعيد معنى النّصر والهزيمة ليغدو صراعا بين الإيمان والكفر وبين التّوحيد والشّرك وبين دين الإسلام والدّيانة المسيحيّة وبين حضارة الإسلام وحضارتي الفرس والرّوم …
•بيان التّأييد الإلاهي في حروب الموصوف / البطل/ القائد وانتصاراته تأكيدا لحسن نواياه وإخلاصه في الخروج للقتال باعتباره يدافع عن حرمة الأمّة والدّين .
•استخدام المادّة التّاريخيّة لخدمة المادّة الفنيّة وتوثيقها .
•إظهار البعد الانسانيّ المتمثّل في الدّفاع عن النّفس وردّ العدوان .

v نصوص تظهر هزيمة المسلمين مثل نصّ ” الكريم الحرّ ليس له عمر ” ص 38 لأبي تمّام ونصّ ” ليس كل ذوات المخلب السّبع ” ص 65 لأبي الطيّب المتنبّي . وهي نصوص تقوم على

•وصف الهزيمة ( هزيمة المسلمين ) .
•تعديد مظاهر صمود القائد أثناء المعركة والقيم التي حفّزته إلى المقاومة والثّبات والصّمود حتّى الموت .
•تحويل الهزيمة إلى انتصار .
•قلب الهزيمة إلى وعيد .
•تخليد المآثر .
•بيان أسباب الهزيمة : تخاذل الجيوش وخيانتها وتهاونها

•رفع القائد عن اللّوم وتنزيهه من العار وعدم تحميله أيّة مسؤوليّة في الهزيمة .
•التّهوين من هزيمة القائد .
1/1 الصّنف الثاني : يتضمّن نصوصا أخرى وردت في مقامات غير مقامات الحرب : ومن ذلك نصّ ” لأتركنّ وجوه
الخيل ساهمة ” ص 49 ونصّ ” قبحا لوجهك يا زمان ” ص 69 للمتنبّي ونصّ ” أسفي على الأحرار ” ص 87 لابن
هانئ الأندلسيّ.وهي نصوص تقوم على :
•الثوّرة على الواقع السّائد .
•التمرّد والرّفض وإظهار المسؤوليّة ومضاء العزيمة
•إظهار مواقف العتاب والغضب والتحدّي والسّخط والنّقمة…
•التحمّس للقضايا الموضوعيّة .
•التحمّس للطّموح وللقيم النّبيلة .
•التّعبير عن أوضاع المسلمين الداخليّة بلهجة الحسرة والاستنكار والتّقريع .
•الدّعوة إلى مقاومة أعداء الدّاخل خاصّة من العصبيّات غير العربيّة .
•النّهوض بدور التّوعية لاستنهاض الهمم والعزائم.
•إثارة الحميّة في نفوس المسلمين الذين استكانوا للوقائع وتصاغروا أمام الأعداء وتخاذلوا في مسؤوليّاتهم وانشغلوا عن القضايا الموضوعيّة المشاغل الذاتيّة .

•تضخيم أثر الفراغ الذي خلّفه ذهاب الرّجال الأبطال العظماء .

← هذا الصّنف من النّصوص تتكثّف فيه النّزعة الحجاجيّة في الغالب الأعمّ وتقوى فيه نبرة الشّعور بالانكسار والتحدّي ويتقاطع فيه صوت العقل و صوت الوجدان

مقالات ذات صلة بأنواع النص الحماسي

  • وصف الحرب وآثارها في شعر الحماسة
  • وصف البطل في شعر الحماسة
  • المعاجم في شعر الحماسة خصائصها ووظائفها
  • تشكيل الصّورة في شعر الحماسة:الوسائل/الطّريقة
  • الاختبار التّأليفي في المقال الأدبي الحماسة
  • فرض في المقال الأدبي تدريب الحماسة
  • تحليل مقال في الحماسة
  • جذاذة شرح نص الجواري المنشآت ابن هانىء
  • شرح قصيدة قبحا لوجهك يا زمان للمتنبي
  • جذاذة قصيدة لهذا اليوم بعد غد أريج
  • شرح قصيدة فتى عنده خير الثواب وشره
  • قصيدة الكريم الحر ليس له عمر – أبو تمّام
  • جذاذة شرح نص يوم أرشق أبو تمّام
  • شرح قصيدة فتح الفتوح
  • وصف الحروب في شعر المتنبي
  • التّوليد في شعر أبي تمّام:خصائصه/وظائفه

أضف تعليق

You cannot copy content of this page