الغزل البدويّ والغزل الحضريّ

الغزل البدويّ والغزل الحضريّ

الغزل من قولهم غزل الرّجل يغزل غزلا وتغزّل بفلانة وغازلها أي أحسن الحديث إليها واستمالها ومن النّقّاد من رأى أنّ هذا الغرض لم يستقلّ إلاّ في منتصف القرن الأوّل الهجريّ وهو على ضربين: الغزل الدويّ والغزل الحضريّ

وسبيله أن يعمد المتغزّل إلى بيان صفات حبيبته فيفصّلها ويجعل من تعلّقه بها سببا لأشواقه، ووجده طلبا للوصال وإمعانا في بيان التّدلّل والحاجة إليها، وقد قرن أغلب شعراء الغزل من العذريّين خاصّة بين معنيي الحبّ والموت في إطار معادلة عاطفيّة، غير أنّ هذا الفعل عند شعراء القرن الثّاني الهجريّ أصبح دالاّ على سنّة شعريّة وقلّما عبّر عن عاطفة متقرّحة.

الغزل البدويّ

ما اتّصل بالحبيبة:

المعاني الغزليّةأهمّ الصّفات والصّور
الجمال– تشبيه المرأة بالظّبي والشّادن والمها وغيرها
– وصف القوام والوجه والعينين والثّغر.
– نفي وجود النّظيرات والشّبيهات.
النّسيب وطيب المحتد– تمحيد الأعراق
المنزلة الاجتماعيّة– ذكر الشّرف والسّؤدد والمنعة
الصّفات الأخلاقيّة– نفي الفحش ووصف الشّمائل
– الدّلال والإخلاف والصدّ والتّمنّع.

ما اتّصل بالمحبّ:

المعاني الغزليّةأهمّ الصّفات والصّور
اللّوعة والشّوق– وصف الشّاعر ما يجد من عناء البعد وحرقة الفراق
التّهالك والصّبابة– بيان تتالي الأسقام النّفسيّة والجسديّة
الوفاء وحفظ العهد– مقابلة الصدّ والهجر بالإقبال والوفاء والتّضحيّة
الذّكرى– تبيّن صورة الحبيبة في الخيالات الطّائفة والرّياح الهابّة والبروق اللّامعة والحمائم الهاتفة.

الغزل الحضريّ

ما تعلّق بالمرأة: حبيبة أو قينة

المعاني الغزليّةأهمّ الصّفات والصّور
الجمال– إجراء استعارات في الرّياحين والورود وعذب المياه (مع شعراء القرنين الأوّل والثّاني)
الحسن الحديث– القدرة على مخاطبة النّدمان وإطرابهم بالأدب والغناء
– حذق القينة صناعتها وتقليبها أحوال السّامعين.
– طلاوة لسان الحبيبة وحلاوة كلامها.
المنزلة الاجتماعيّة– ذكر الشّرف والسُّؤدد والمنعة.

ما تعلّق بالمحبّ، بالعاشق:

المعاني الغزليّةأهمّ الصّفات والصّور
تحميل الحبيبة
مسؤوليّة هلاك
العاشق وتلفه
– يعدّ العاشق نفسه ضحيّة ألحاظ الحبيبة والأقدار
– طلب الدّية والقود
الإلحاح في طلب الوصل– تعليل الشّاعر نفسه بقرب انقلاب المنشود موجودا
تعدّد المغامرات العاطفيّة– يلمّح هذا المعنى في شعر عمر وبعض غزليّات بشّار
– اعتبار الغزل ضربا من السّلوك الحاذق.

وقد تتداخل معاني الغزل البدويّ والغزل الحضريّ في قصيدة واحدة

وظائف غرض الغزل:

الوظيفة التّأسيسيّة: بناء نموذج للجمال النّسائيّ.

الوظيفة الجماليّة: بيان القدرة على ركوب الغرض

الوظيفة النّفسيّة: استمالة الحبيبة وبيان شقاء العاشق الدّنق بما يجد من صبابة ولوعة.

الوظيفة التّأثيريّة: جعل السّامع المخاطب ظهيرا للشّاعر.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page