ملخصات محور رواية حدث أبو هريرة قال

استقطابية البطل في حدث أبو هريرة

مظاهر استقطابية البطل في حدث أبو هريرة ، قال:… على أحوال ذات البطل الفرد:

استقطابية البطل في حدث أبو هريرة من خلال ارتباط عنوان الأثر بالبطل:

عنون المسعديّ أثره بحدّث أبو هريرة قال:… ـــــــــــ  عنوان الأثر يؤكّد سيطرة البطل ومركزيّته في الأثر منذ عنوانه.

اقتران الأحاديث جميعها بالبطل:

الأحاديث عددها 22 ترتبط جميعها بالبطل وصفا لأحواله ومغامراته وأشواقه وأفكاره وأوجاعه… ـــ كلّ الأحاديث منشدّة إلى البطل متحدّثة عنه      اختلاف المحدّثين واختلاف نسبة الأحاديث بينهم له دلالته.

  • فنّيّا: تأكيد اختلاف زوايا النّظر إلى البطل حتّى تكون تجربته الوجوديّة أقرب إلى الصّدق والواقعيّة
  • دلاليّا: المحدّثون في نقلهم للأحاديث إمّا أن يعبّروا عن اتّفاقهم مع البطل أو اختلافهم معه أو عن حيادهم إزاءه.       ثلاثيّة الاتّفاق والاختلاف والحياد غايتها إبراز شخصيّة البطل والتّوغّل في حياته والكشف عن أسرار مغامرته الوجوديّة منطلقا ومنتهى

استقطابية البطل في حدث أبو هريرة من خلال اضطلاع البطل في أكثر من مناسبة بوظيفة الرّواية:

خصّص المسعديّ أربعة أحاديث كان فيها أبو هريرة الرّاوي ــــ أبو هريرة بقدر ما سيطر على الأحداث باعتبارها باعتباره موضوعها استأثر بوظيفة الرّواية ــــــــ  أبو هريرة بطل وراو في الآن ذاته:الأحاديث الّتي كان فيها أبو هريرة هو الرّاوي هي حديث البعث الأوّل وحديث الوضع أيضا وحديث الطّين وحديث الحكمة).

ابتداء الأحداث وانغلاقها على البطل:

أبو هريرة ظلّ حاضرا في أحداث الأثر بدءا ومنتهى

  • الابتداء: حديث البعث الأوّل: حديث صوّر نشأة بذرة الوعي والقلق الوجوديّ في البطل أو الولادة الثّانية للبطل بعد ولادته الأولى. قال محمود المسعدي:” حديث البعث الأوّل في معنى الولادة”.
  • الانغلاق: حديث البعث الآخر حديث صوّر خاتمة المغامرة الوجوديّة للبطل بعد الولادة الطّبيعيّة والولادة الوجوديّة. ــــــ  خاتمة تميّزت بفناء البطل الحقّ وعروجه الصّوفيّ نحو المطلق ــــــ قال محمود المسعديّ:” حديث البعث الآخر هو أيضا في معنى الولادة، ولكنّ الولادة في عالم آخر وبنوع آخر من الكيان” ـــــــ أبو هريرة بطل استقطابيّ كانت بمقتضاه الأحاديث متابعة لمسيرته الوجوديّة في تمزّقها بين طلب الألوهيّة والإحساس بالحيوانيّة أو في تردّدها بين منشود مفقود وموجود مرفوض.

ارتباط الشّخصيّات بالبطل:

الشّخصيّات على اختلافها روافد توضّح بعض جوانب المسيرة الوجوديّة للبطل ــــــ الشّخصيّات تحضر في مسيرة البطل ظرفيّا وتغيب بمجرّد قطيعته معها ومع المرحلة الوجوديّة الّتي يعيشها.

  • ريحانة: حضرت في الأحاديث المرتبطة بتجربة الحسّ وغابت نهائيّا بمجرّد وضع البطل لها ونفوره من تجربة الحسّ واللّذة  ــــــ قالت ريحانة ” وقد ذهب فنغّص عليّ ما جاء بعده من الدّنيا فلم أجد بها طعاما بعده، وذهب الفجر بالأبد”. اكتشاف أبي هريرة أنّ ريحانة أشبه بزهرة على قبر ولّد قطيعته معها.
  • الجماعة: رغم أنّ الجماعة شغلت حيّزا من الأحاديث وردحا من الزّمن في تجربة البطل الوجوديّ فإنّ البطل يضعها ويتوحّش بذاته ويطلب العزلة بعد أن اشتاق العدد. ــــــــ وضع البطل للجماعة أفرز غيابها نهائيّا عن الأحداث وهو غياب يجد تفسيره في وعي أبي هريرة بفسادها ولؤمها إذ روحها الجوع وسمتها التّبعيّة وخصائصها العجز عن إبداع الوجود إبداعا ذاتيّا: قال أبو هريرة:” عشت في النّاس ثلاثين فلم أر والله في واحدة  منها إلاّ ذئبا ينهش ذئبا أو صاديا يشرب فيشتدّ صداه”(حديث العدد).                                                              
  • ظلمة: توق البطل إلى نسيان الجسد وممارسة الرّياضة الرّوحيّة أفرز حضور شخصيّة ظلمة ولكنّ اكتشاف البطل سرابيّة الزّهد والتّصوّف أفرز تبعا لذلك تلاشي شخصيّة ظلمة عن مسرح الأحداث. ـــــــــ   دخل أبو هريرة الدّير ليتعلّم نسيان الجسد ولينصرف مطلق الانصراف إلى حياة الرّوح فانتهى إلى تعليم ظلمة اللّذّة فكانت القطيعة معها ومع الرّهبان، قال أبو هريرة:” ثم خرجت عنهم وعنها” (حديث الغيبة تطلب فلا تدرك).

— الشّخصيّات تغيب بمجرّد انتهاء رغبة البطل منها أوعزوفه منها أو فقدانها لوظيفتها في سياق مغامرته الوجوديّة…

وبذلك تتجلى استقطابية البطل في حدث أبوهريرة .

مواضيع ذات صلة:

انفتاح حدث أبو هريرة على الانسان مطلقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

You cannot copy content of this page