شرح نص عند الغروب محور الطبيعة السنة الثامنة أساسي

شرح نص عند الغروب محور الطبيعة السنة الثامنة أساسي

الأهداف:

– تأثير الطبيعة في مشاعر الواصف

– البصر قناة للوصف


الموضوع : يصف الواصف مشهدا طبيعيّا وقت الغروب مبيّنا أثره في نفسه

الوحدات : المعيار: علاقة الواصف بالموصوف
– من بداية النصّ←” الكون” : الحيادI
– بقيّة النصّ : الاعجابII

العنوان : ” عند الغروب” ← ورد العنوان مركبا اضافيا محددا الزمان.
← ساعة الغروب تكون الطبيعة ذات جمال أخّاذ
– الوحدات الأولى :I
الواصف: “على رابية” ←موقعه ( مكان مرتفع )
” أقف” ← حالته ( ثابت )
الموصوف: مشهد طبيعي. عناصره: كروم الزيتون / بحر / الخضرة / الهواء…
أساليب الوصف : – الجمل الاسمية: ” في القبة السماوية بساط كبير “.
– المركبات النعتية: ” غمائم قرمزية ” ، 
– المشتقات: المصادر: “العتمه” ، “السكينة”..
الصفات المشبهة: “طيّبة”..
قناة الوصف: “تنظر اليها”← البصر
← علاقة الواصف بالموصوف: حاول الواصف أن يرسم صورة فوتوغرافية تتضمن مختلف تفاصيل المشهد الطبيعي الذي رآه عند الغروب و ذلك بشكل محايد دون ان يبدي موقفه منه أو الانطباع الذي تركه لديه.
– الوحدة الثانية :II
تدرّج الواصف في استعمال الضمائر من الـ” هو”←( الانسان ) الى ال”أنت” ( القارئ ) الى ال”أنا” ( المتكلم/الواصف ) و رغم ذلك فان علاقة الجميع بالطبيعة ظلّت واحدة: الاعجاب/التمتع/الانجذاب…
– الانسان: “يودّ لو ينسى نفسه”.
– القارئ: “توفّر لك الطمأنينة”.
– الواصف: “صارت الرابية بالنسبة اليّ مكان وحي و الهام”.
← تغير علاقة الواصف بالموصوف في الوحدة الثانية. حيث انتقلت من الحياد الى الاعجاب.
التأليف :
تمثل الطبيعة بالنسبة الى الواصف مصدر الهام إذ أنّها تساعد المبدع على انجاز آثار فنّية راقية كما أنها تخلّص الإنسان من ضغوط الحياة اليوميّة التي يتسارع نسقها يوما بعد يوم.


يمكنكم الإطّلاع على مزيد من الدروس:

شرح نصوص

إنتاج كتابي

نحو

صرف

تواصل شفوي

كما يمكنكم الاطلاع على مزيذ من الاختبارات المراقبة والتأليفية والتقييمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يمكن نسخ هذا المحتوي

شكرا

Scroll to Top