خصائص النّصّ الجداليّ ووظائفه:

خصائص النّصّ الجداليّ ووظائفه:

*الخصائص:*

*في البنية:يتفرّع النّصّ الجداليّ عن النصّ الحجاجيّ لكنّه يتميّز عنه بتوازي الصّوتين المتعارضين بروزا يعرض جزئيّا كلّ موقف و يشفع بالرّدّ عليه ليختم النّصّ بمحصلة المساجلة و قد اعتمدت المسجلات في المناظرات القديمة و ما النّص اليوم إلاّ مناظرة بين رياضيّ(أبي عبيد) و أديب(التّوحيديّ)

*في الأساليب:تتنوّع أساليب المساجلة و أهمّها:

_ استغلال حجّة الخصم و قلبها ضدّه بإفراغها من قيمتها الحجاجيّة الأولى و إكسابها قيمة معاكسة و بتطويعها لكشف جهل مستعملها الأوّل.

_توليد النّتائج من مقدّمات فرضيّة.

_الإحالة الوظيفيّة على الواقع بانتقاء الأمثلة._تحميل حجج الخصم ما لم يقصده أصلا لإحراجه بها.

*في السّيرورة الحجاجيّة:توازي بروز الصّوتين المتعارضين في النّصّ يقتضي أن يسير النّصّ وفق خطّة حجاجيّة تتدرّج في عرض الحجج من أقربها إلى الخصم إلى أبعدها عن ميدان اختصاصه و من أضعفها إلى أقواها ليتمّ الدّحض الجزئيّ تدريجيّا يتلوه الدّحض الكلّيّ نهائيّا من خلال حجّة الإفحام أو حاصل المحاجّة.فكلّما تقدّمت المساجلة سقط من يد الخصم بعض ما يمتلك من حجج .

*الوظائف:إدراج نصّ جداليّ ضمن المسامرة يقتضي أن يخدم 

وظائف الإمتاع والمؤانسةاعتماد المناظرات العلميّة يخدم وظيفة الانتصار لنوع من الثّقافة على آخر انتماؤه إلى عصر التّوحيديّ يجعله قائما بــــ

وظيفة كشف طبيعة الحياة الثّقافيّة(عصر المناظرات والجدل)كثافة الحجج وتنوّع الرّوافد الثّقافيّة يساعد على تحقيق وظيفة تأثيريّة في الخصم أوّلا وفي المتقبّل ثانيا

خصائص النّصّ الجداليّ ووظائفه:

للاطلاع على المزيد من محور المنزع العقليّ في مؤلّفي التّوحيدي زوروا الرّابط التّالي الرّابط

أضف تعليق

You cannot copy content of this page